تأثير تناول الأدوية على صحّة الأظافر

الأمراض التي تصيب الأظافر هي متنوعة جداً، وغالباً ما تكون متعددة الأسباب.

فقد تكون الاصابة موضعية أو عامة، كما قد يكون تأثيرها جمالياً فحسب، أو قد تسبب أحياناً عدم ارتياح أو ألم.

 ان العمر، ومرض السكري ، ونقص المناعة، وأمراض الأوعية الدموية تشكل عواملاً مؤثّرة في صحّة الأظافر.

كما أن البرد و اضطرابات الأوعية الدموية تبطّىء نموّ الأظافر.

ان اصابات الأظافر هي في الغالب كناية عن التهابات، أو لطمات ، أو أورام وأمراض جلدية مختلفة.

كما ان التعرض لفترات طويلة للماء و المواد الكيميائية تسبّب شقوقاً وتلويناً في الأظافر.

ان بعض الأدوية تؤدّي الى اصابات في الأظافر، ومنها العلاجات الكيميائية المضادة للسرطان، و بعض المضادات الحيوية وخاصة السيكلين، الفلوروكينولونات، مضادات الملاريا و الجذام، اذ تؤثر على الأظافر وتغيّر في لونها.

كما ان الرتينوييدات المستخدمة في علاج حب الشباب تؤدّي الى التهابات و تشوه في الأظافر.

ان هذه الآثار الجانبية للأدوية تزول بعد الانتهاء من العلاج، ولكن قد تحتاج في بعض الأحيان لعدة سنوات لكي تزول نهائياً.

comments powered by Disqus